هل تضاعف الأعمال في المدينة النبوية؟

المدينة أو من خصوصيات مكة: مضاعفة الحسنات؟

المدينة لها نصيبها؛ لأنها هي البلد الثاني بعد الحرم، بعد مكة، تضاعف فيها الأعمال، لكن الصلاة في مسجد النبي ﷺ خير من ألف صلاة، أما بقية المضاعفات فلا يعلمها إلا الله، ما بيّنها النبي ﷺ فلا يعلمها إلا الله، مثل مضاعفة الحسنات في مكة لا نعلم عددها إلا ما يتعلق بالصلاة في المسجد الحرام، فإن الرسول ﷺ قال: خير من مائة ألف مما سواه لكن مثل أجر الصيام وأجر الصدقات مضاعف، لكن لا نعلم الكمية، لم يرد في السنة الصحيحة بيان الكمية إلا فيما يتعلق بالصلاة.

فتاوى ذات صلة