حكم كتابة الصلاة والتسليم لذِكْر النبي ﷺ

هل يجب كتابة الصلاة على الرسول ﷺ عند ذكره في الكتابة؟

هذا الظاهر عند ذكره وعند السماع، عند كتابته وعند السماع، يقول ﷺ في الحديث الصحيح: رغم أنف امرئ ذُكرت عنده.. يقول له جبرائيل: رغم أنف امرئ ذكرت عنده فلم يصل عليك، قل: آمين، فقلت: آمين وهذا يدل على الوجوب رغم أنف امرئ.. اللهم صل عليه.
س: إذا كتب الإنسان الرسول ثم صلى عليه شفهيًّا ولم يكتب ذلك؟
الشيخ: يحصل المقصود، لكن إذا كتبه أحسن؛ حتى يعين القارئ.

فتاوى ذات صلة