فضل الذكر بعد الفجر إلى الإشراق

من يقول أن وصية الرسول ﷺ لأم المؤمنين لجويرية (سبحان الله عدد خلقه...) أنها تكفي عن الجلوس بعد صلاة الفجر وذكر الله حتى الإشراق؟

هذا زُود خير؛ إذا ضمها إلى الجلوس كما كان النبي ﷺ يجلس، كان يجلس في مصلاه حتى تطلع الشمس طلوعًا حسنًا مع إتيانه بالأذكار عليه الصلاة والسلام، إن ضمت الأذكار إلى جلوسها كان هذا أكثر للخير وأكثر للفضل وأكثر للأجر.

فتاوى ذات صلة