ما حكم نوم الجُنُب دون غسل أو وضوء؟

حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «ربما نام النبي ﷺ من جنابة ولم يمس ماء» صحيح؟

أعَلُّوه، فيه عِلة؛ لأنه من رواية أبي إسحاق السبيعي وقد عنعن.

والمعروف عنه ﷺ أنه كان إذا أتى أهله توضأ وغسل فرجه وتوضأ ونام، وربما قَدَّم الغُسل، ما كان ينام إلا على وضوء مثلما قال لعمر: توضأ ثم نَمْ لما قال: يا رسول الله أينام وهو جُنُب؟ قال: لا، توضأ ثم نَمْ»، وفي اللفظ الآخر: يتوضأ وينام.
س: إذا لم يتوضأ؟
الشيخ: يُكره.

فتاوى ذات صلة