حكم الإبراد بصلاة الظهر في وقتنا الحالي

أبْرِدُوا بالصلاة.. فيه من يقول: الآن في مكيفات ولا داعي للإبراد في الصلاة؟

لا، لا بدّ مِن الأخذ بالسُّنَّة لأن الطرق فيها حر، ولا كل أحد عنده مبرّدات، السُّنَّة تُستعمل ولا ينبغي إضاعتها وإهمالها بهذه الدعوى إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة هكذا قال النبي ﷺ، وهكذا تأخيرها في العشاء إذا لم يجتمع الناس إذا أحبوا التأخير، إذا تأخروا تأخر، وإذا تقدموا تقدم؛ مراعاة لما قاله النبي ﷺ، أمر لازم.

فتاوى ذات صلة