حكم غُسل الرجل مع زوجته جميعًا

حديث عائشة رضي الله عنها لما قالت: «كنت أغتسل أنا ورسول الله ﷺ من إناء واحد كلانا جُنُب»، فهل يدل هذا على جواز غسل الرجل مع زوجته ولو كان في ضوء النهار؛ لأن بعض الفقهاء قال: ما يدريك فعل النبي ﷺ كان يغتسل هو وعائشة رضي الله عنها في الليل، ولم يكن لديهم ضوء؟

لا، هذا لا بأس به، الله أباح له الجماع، والجماع أعظم من النظر، له أن ينظر إليها وتنظر إليه ويغتسلان جميعًا مكشوفين؛ لأن الله أباح لها عورته وأباح له عورتها، فلا بأس في الليل والنهار، لكن إذا كان مستورين عن الناس.

فتاوى ذات صلة