ما معنى أن الإسلام والإيمان إذا اجتمعا افترقا

إذا اجتمع الإسلام والإيمان افترقا؟

نعم، عند أهل السنة إذا اجتمعا افترقا، كما في حديث جبرائيل، إذا اجتمع الإسلام والإيمان: فالإسلام الأعمال الظاهرة، والإيمان ما يتعلق بالقلوب، وإذا انفرد أحدهما دخل فيه الآخر كما في حديث وفد عبد القيس، وأشباهه، وكما في قوله جل علا: قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا ولَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا [الحجرات:14] يعني أظهرنا دين الإسلام.

فتاوى ذات صلة