هل يجوز قول: تباركت يا فلان.. ونحوه؟

قول العامة: تباركت علينا يا فلان، هذا من بركتك...؟

التبارك ما يصلح تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ [الأعراف: 54] لكن هذه من بركة فلان، إذا كان له أثر؛ لا بأس، مثل ما قال أُسيد: ما هي بأول بركتكم يا آل أبي أبكر. 

أما تبارك فلان، هذا لا، يقال: تبارك الله رب العالمين، هذا اللفظ يقال على الله جل وعلا.
س: قوله: مُبارك؟
الشيخ: مُبارك، مثل ما قال الله عن عيسى: وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ [مريم: 31] فلان مبارك إذا عرف منه الخير، وأن الله يُجري على يديه الخير يقال: مُبارك.
س: قول الرجل للضيف: زارتني البركة؟
الشيخ: إذا أراد بذلك أنه يرجو من الله البركة، أو أنت إن شاء الله مبارك، أو نحو هذا المعنى.

فتاوى ذات صلة