هل الخشوع يكون في القلب والجوارح؟

الخشوع أليس خشوع القلب؟

والجوارح أيضاً: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون: 1 - 2] الأهم خشوع القلب، وإذا خشع القلب خشعت الجوارح، والطمأنينة ركن من أركان الصلاة لا بدّ منها.

فتاوى ذات صلة