درجة حديث "اللهم أحيني مسكينًا..."

هل للإنسان أن يدعو: اللهم أحيني مسكينًا وأمتني مسكينًا واحشرني في زمرة المساكين؟

جاء في حديث وفيه ضعف، الحديث هذا فيه ضعف، ولا يظهر لي مثل هذا؛ لأن الحديث فيه ضعف، ولكن يسأل ربه أن الله يغنيه عن الناس، وأن الله يعينه على أداء الحق؛ لأن الغنى فيه خير عظيم، إذا أعان الله صاحبه فيه خير عظيم: يتصدق، ويحسن، وينفق في سبيل الله، ويواسي الفقراء، ويعمر المساجد، وينفق في الجهاد؛ فالغنى فيه خير، الغني الشاكر أفضل من الفقير الصابر على الصحيح. 

ولما ذكر النبي ﷺ أعمال الأغنياء وقال الفقراء: يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور يصلون كما نصلي.. الحديث؛ علمهم أن يسبحوا ويكبروا ويحمدوا ثلاثًا وثلاثين بعد كل صلاة، فجاءوا إليه وقالوا: يا رسول الله سمعنا إخواننا أهل الأموال ففعلوا مثلنا؟ فقال: ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم، إذا فعلوا مثل الفقراء وزادوا عليهم في الصدقات والأعمال الطيبة والعتق ونحو ذلك؛ هذا فضل الله، الغني الشاكر له أعمال عظيمة ينفع الله بها الأمة.

فتاوى ذات صلة