ماذا قصد البخاري بتبويبه: باب نظر المرأة إلى الحبش ونحوهم من غير ريبة

قول المصنف: من غير ريبة؟

يعني إذا كان لريبة أن تنظر إليه بقصد التلذذ ويحصل به فتنة.
س: إذا كانوا جماعة كثيرين يحصل ريبة؟
الشيخ: مثل هذا ما فيه ريبة نظر المتلاعبين ما فيه ريبة هذا مقصوده.
س: هل يفهم من ذلك أنه يجوز إقامة الأفراح والأعراس في المساجد؟
الشيخ: لا، الشيء الذي يتعلق بالجهاد؛ لأن لعب الحبشة من الجهاد بالنبل بالدرق، أما ما يتعلق بالأفراح قد يكون فيه شر في المسجد قد يكون فيه فساد.

فتاوى ذات صلة