الحكم على أثر: "المدمن في أكل اللحم كالمدمن في شرب الخمر"

السؤال:
هل ورد حديث أو أثر يقول أن المدمن في أكل اللحم كالمدمن في شرب الخمر؟

الجواب:
أثر عن بعض الصحابة أنه حذر من الاستمرار على أكل اللحوم، وقال: إن لها ضراوة مثل ضراوة الخمر، يعني الذي اعتادها ما يخليها، الذي اعتاد اللحوم يبتلى بالحرص عليها حتى ولو تدين فينبغي أنه يكون تارة وتارة، تارة يأكل لحمًا وتارة لا يأكل لحمًا، حتى لا يكون له ضراوة، حتى لا يعتادها فيشق على نفسه، وإلا اللحوم ما هي مثل الخمر، الخمر محرم واللحوم مباحة، لكن المقصود: أن الذي يعتادها -بعض السلف يكره اعتيادها- يقول: ينبغي أن يكون تارة وتارة، حتى لا يعتادها فيشق عليه.

فتاوى ذات صلة