هل تقديم الطعام على الصلاة خاص بالعِشاء؟

س: البداءة بالطعام خاص بالعَشاء؟

إذا قُدِّم، عام في العشاء، وغير العشاء، ولهذا في حديث عائشة: لا صلاة بحضرة الطعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان حتى الغداء لو قدم عند أذان العصر وأشباه ذلك أو عند أذان الظهر.
س: يا شيخ يقال أن هذا في زمن الجوع وليس في زماننا هذا؟
الشيخ: لا، غلط الذي قال هذا قاله من كيسه، لكن ما ينبغي اعتياد هذا وأن يُجعل عذرًا للناس لا، هذا إذا صادف، أما كونه يعلمهم يقول إذا أذن قدموه؛ هذا معناه ما يريد يصلي مع الجماعة، إنما هذا إذا صادف قُدّم العشاء للضيوف، قُدّم له وما طلبه؛ فليبدأ به حتى لا يتعلق به قلبه؛ حتى يأتي الصلاة وهو خاشع حاضر القلب مطمئن، لا يكون عادة، يجعله عادة عند الصلاة.
سؤال عن التأخير في تقديم الطعام وفرش السفر؟
الشيخ: المقصود إذا قُدّم يأكلون، وأما إذا ما قُدّم يُؤجل حتى يصلون.

فتاوى ذات صلة