حكم العطية التي لا تصلح إلا لواحد من الأولاد

لو كانت العطية لا تصلح إلا له، ولا تصلح لغيره؟

المقصود مثل ما قال ﷺ: اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم فإذا سمحوا وهم مرشدين، إذا شاورهم وسمحوا فلا بأس،...... إذا سمحوا لأخيهم لحاجة وهم مرشدون؛ فلا بأس.

فتاوى ذات صلة