حكم الأواني المصنوعة من الألماس ونحوه

استعمال أوانٍ من النحاس الغالي: كالألماس وغيره؟

أما من حيث المعنى ما ينبغي؛ لأنَّ العلة التي من أجلها حرم الذهب والفضّة تشمل هذا، بالنسبة إلى بعض أهل العلم الذين يقولون: فيه كسرٌ لقلوب الفقراء، أو يُكسبه الفخر والخيلاء، قد تُكسبه هذه الفخر والخيلاء، ثم أيضًا هي نوعٌ من التَّرف الزائد، فالأولى والأحوط ترك ذلك، أما التَّحريم فالله أعلم، لكن الأظهر والأقرب أنه لا ينبغي ذلك، فإن هذا فيه نوع من التَّرف الزائد، وربما أيضًا أفضى إلى عواقب وخيمة، وربما عُوقِب.

فتاوى ذات صلة