هل تجزئ أذكار الصلاة عن صدقة السّلاميات؟

إذا اقتصر على أذكار الصَّلوات هل يُؤدي عن السّلاميات؟

ما تكمل ثلاثمئة وستين حتى يضمَّ إليها غيرها، أو يأتي بركعتي الضُّحى.
س: ثلاثمئة وستون الصَّلوات الخمس يعني؟
ج: ثلاثمئة وستون مفصلًا.
س: إذا أدَّى الصَّلوات الخمس وأذكار الصَّلوات الخمس؟
ج: على كل حالٍ، إذا فعل حسنات تُقابل الثلاثمئة وستين -ولو صدقات- مُستحبَّة، ما هي بفريضةٍ، والمقصود من هذا كله الاستكثار من الخير، والحثّ على الاستكثار من الخيرات، والمسارعة إلى الطَّاعات.
 

فتاوى ذات صلة