ما كيفية مضاعفة السيئات في البلد الحرام؟

بالنسبة للبلد الحرام هل تُضاعف فيه السيئات؟

السيئات ما تُضاعف إلا من جهة الكيفية، السيئة بواحدةٍ كما قال الله جلَّ وعلا: فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا [الأنعام:160]، لكن سيئة في الحرم أعظم، يعني من جهة الإثم، لا تعدد، لا تكون عشرًا ولا غيرها، لكن أعظم، سيئة الحرم وسيئة المدينة وسيئة الشام وسيئة رمضان أعظم، يعني أشد في الإثم، ولكن لا تتعدد، فكل سيئةٍ بواحدةٍ، لكن السيئة من جهة الكيفية -من جهة عظم الإثم- تختلف.

فتاوى ذات صلة