حكم مَن وقف بعرفة ليلًا ثم فاته المبيت بمُزدلفة

مَن وقف بعرفة ليلًا ثم فاته المبيت بمُزدلفة؟

إذا كان معذورًا لا بأس، إذا كان معذورًا ما عليه شيء، مثل عروة جاء مصيف، النبي ما أمره بدمٍ، أما إذا كان مُتساهلًا فعليه دم.
س: إذا وقف ساعةً في عرفة؟
ج: إذا جاء آخر الليل كفاه.
س: ضابط الإعذار لمَن فاته المبيت بمُزدلفة؟
ج: عدم القُدرة، مثل: تعطلت سيارته ولم يستطع أن يصل، أو مرض منعه، أو ضلَّ الطريق، أو ما أشبه ذلك من الأعذار الشرعية.

فتاوى ذات صلة