إخراج الثعابين من البيت بالكلام الطيب ليس بسحر

س: جاءني رجل وقال لي: إن في بيتي ثعبانًا، وإنه يستطيع أن يخرجه، وبالفعل: ذهب إلى إحدى الغرف وطرق بعصاه على جدارها فخرج له ثعبان عظيم، كما أنه أخرج من بيت جاري عدة ثعابين، ولا أدري هل هذا نوع من السحر أم أنها مزية يخص الله بها بعضا من عباده؟

ج: لا أعلم في هذا شيئًا، إن كان قد جرب إخراجه للثعابين لأنه يتكلم بدعاء يدعو به الله ويسأل الله أن يخرجها أو عمل واضح ظاهر ليس فيه شبهة يفعله مع الثعابين حتى يخرجها من البيت أو من المزرعة ونحوها فلا حرج في ذلك.
أما إذا كان يتهم بالشعوذة أو السحر أو طاعة الجن واستخدامهم فهذا يمنع ولا يستعان به في هذه الأشياء، أما إن كان عمله بارزا ظاهرا فيدعو الله أمامهم ويقول: "اللهم أخرجهن، اللهم اكفنا شرهن"... إلخ من الكلمات التي يعقل منها أنه لا محذور في كلامه ولا يرى الناس منه شيئًا يخالف ذلك فلا بأس بذلك؛ لأن الله قد يعين بعض الناس في مثل هذه الأمور بدعائه لله، فلا مانع من ذلك إلا أن يرى منه شيء يدل على الريبة فيمنع[1].
  1. برنامج نور على الدرب شريط رقم 21. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 9/286).

فتاوى ذات صلة