كيفية استغلال فراغ الأولاد

السؤال:
ذكرتم أن من أسباب انحراف الأولاد الفراغ الذي يعيشون فيه، فما هو رأيكم في الحلول والخطوات التي يتبعها المربي في تربية أولاده لئلا يشعرهم بوقت الفراغ؟

الجواب:
لا شك أن الفراغ من أعظم الأسباب للوقوع في شر كثير.
إن الشباب والفراغ والجدة مفسدة للمرء أي مفسدة
الفراغ إذا لم يشغل بحق، فإن النفوس تشغله بالباطل، فلا بد من سد الفراغ بما ينفع، وإذا كان عند الولد فراغ يشغله، إما بالمطالعة، وإما بمسابقات تنفع في شيء من العلم والدين، وإما بنوادي نافعة يلقى فيها المحاضرات الطيبة والكلمات النافعة والعظات الصالحة، وما أشبه ذلك فلا بد من شغل الفراغ بشيء ينفع ولا يضر، حتى ولو مباحًا حتى لا يقع في الباطل، وحتى لا يقع في أيدي قرناء السوء، فلا بد أن يشغل فراغه بما ينفعه، من المطالعة في دروسه، من توجيه إلى الخير، من إشغاله بمراجعة الدروس مع أبيه أو مع رجل طيب أو مع أخيه، إيجاد أشياء في البيت تشغلهم عن الباطل، أشياء مباحة، يشغلهم عن الباطل... ثم يبيتون مبكرين لا يسهرون، لا بد من فعل شيء ينفعهم، إما في الدين وإما في الدنيا.

فتاوى ذات صلة