الحكم على حديث (طلب العلم فريضة على كل مسلم)

السؤال:
هل حديث طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة أن المسلمة مضمومة في الحديث؟

الجواب:
لا، المشهور على كل مسلم فقط، والحديث ضعفه الأكثرون، ولكن صححه بعض أهل العلم، وهو كذلك فإن له طرقا كثيرة يرتقي بها إلى درجة الحسن، لكنه على كل مسلم، يجب على كل مسلم.
والمعنى إذا كان على مسلم فالمسلمة دخلت، لأنه ما وجب على هذا وجب على هذا كما تقدم، الأحكام بينهم ثابتة، فما وجب على المسلم وجب على المسلمة، وما وجب عليها وجب على المسلم إلا ما خصه الدليل بواحد منهما.

السؤال: أنا أحد الدارسين في الكلية المتوسطة بالرياض، هناك أحد الإخوة المدرسين حليق اللحية يلبس بنطلونًا وقميصًا ويلاحظ عليه في صلاته؛ حيث يسجد على رؤوس أصابع اليدين، وينصب قدميه في الجلوس، ويحاول دائما أن يؤم المصلين في مسجد الكلية، علما أن خلفه من هو أحق منه علما وصفة، وقد قمنا بمناصحته عدة مرات ولكن دون جدوى، فاتصلنا برئيس قسم الدراسات الإسلامية بالكلية وشرحنا له الوضع ولكن دون جدوى، وفي يوم الثلاثاء الماضي أم المذكور المصلين بصلاة الظهر ولشعوره بعدم رضا المصلين عنه وقف بعد الصلاة ليحدث ويذكر، فأخذ يتخبط في الأحاديث حتى أنه قال: يتقدم الإنسان للإمامة ملتحيا أو غير ملتحي، فإنما اللحية سنة، وبعد هذا القول اضطررنا على قطع حديثه وإجباره على الجلوس وعدم الاستمرار ما سبب حدوث ضجة في المسجد، نرجو عمل اللازم لإيقافه وغيره عند حده وجزاكم الله خيرا؟

الجواب: تكتب لنا كتابا غير هذه توضح فيها المدرسة والشخص حتى يعالج الموضوع، أما هذه مبهمة.

السؤال: نرجو من سماحتكم أن ترسلوا من قبلكم إلى الخدمات الطبية بالحرس الوطني في القسم العام مستشفى الملك فهد، والخدمات الطبية بالأمن العام حتى يرى فضيلتكم ما يخالف نصوص القرآن الكريم والسنة المطهرة حفظكم الله آمين؟

الجواب: نسأل الله الهداية للجميع، يلاحظ إن شاء الله، يلاحظ يلاحظ.

فتاوى ذات صلة