حكم السجود لغير الله تعالى

السجود إلى الصنم؟

السجود إلى الصنم كفر أكبر، للصنم أو لصحاب القبر، أو للسلطان، أو لزيد أو عمرو، السجود لغير الله كفر أكبر، الله يقول: فاسْجُدُوا لله واعْبُدُوا.
س: قول يقول: لا زم تعتقد يا شيخ؟
ج: لا لا، هذا متى ما سجد لغير الله؛ كفر
س: قاسوه على سجود معاذ للرسول ﷺ؟
ج: لا، لا هذا سجود معاذ، نبهه النبي ﷺ، أنه لا يسجد أحد لأحد، وقال: لو كنت آمرًا أحد أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، أما سجود إخوة يوسف، هذا في شرع من قبلنا، سجود تحية، وسجود الملائكة لآدم سجود إكرام وتحية، هذا خاص، أما شريعتنا فليس فيها سجود لغير الله فاسْجُدُوا لله واعْبُدُوا.

فتاوى ذات صلة