حكم من تزور جارتها بدون إذن زوجها؟

تزور جارتها بدون إذنٍ، في الصباح يعني؟

لا تخرج إلا بإذنه، لكن إذا أذن لها لا يُشدد في المسألة.
س: وإذا ما أذن لها؟
ج: لا تخرج إلا بإذنه، لكن ما يكون فيه أذى، تزور جيرانها الطيبين، أهلها إذا اقتضت المصلحة ذلك، لا يُشدد، يقول ﷺ: خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي، وفي الحديث الآخر: خياركم خياركم لنسائهم، البر حسن الخلق، فالتعبيس والتشديد ما هو من حُسن الخلق.
س: حتى مع الأخوات من النساء؟
ج: نعم، إذا كنَّ طيِّبات ما في بأس، إذا كانت بيوتهن طيبة ما في بأس، أما البيوت الرديئة فلا يأذن لهن فيها.

فتاوى ذات صلة