حكم الجمع بين الصلاتين أثناء المطر

السؤال:
ما ضابط الجمع بين الصلاتين أثناء المطر أو وقت المطر؟

الجواب:
إذا جاء العذر يجمع بين الصلاتين، الظهر والعصر والمغرب والعشاء كالمريض والمسافر، وهكذا المطر الشديد في أصح قولي العلماء يجمع بين الظهر والعصر، بعض أهل العلم يقولون: الظهر والعصر في النهار ما فيه مشقة، ولكن الصواب أن فيه مشقة إذا كان المطر شديدًا والأسواق فيها الماء يشق على الناس الخروج إلى العصر، فإذا جمعوا بين الظهر والعصر جمع تقديم فلا بأس كالمغرب والعشاء وكالمسافر وكالمريض، سواء جمع في أول الوقت أو في وسط الوقت. 
المهم إذا كان هناك ما يشق  عليهم بأن كانوا في المسجد وحصل المطر الشديد والأسواق تضرهم فيها الطين وفيها المياه جمعوا لا بأس، وإن لم يجمعوا فلهم عذر أن يصلوا في بيوتهم بوجود الأمطار في الأسواق ووجود الطين، لهم عذر في الصلاة في البيت، إن جمعوا فلا بأس وإن صلى المسلم في بيته من أجل العذر فلا بأس.
 
السؤال: يعني ما يشترط وجود المطر؟
الجواب: 
المطر أو الطين أو الدحض.

فتاوى ذات صلة