حكم البكاء على الميت وهل يُعذّب به؟

السؤال الثاني: هل يجوز البكاء على الميت بالرغم أنه متوفي من فترة طويلة، وهل صحيح أن الدمع تحرق الميت أم لا؟ أفيدونا؟

البكاء لا بأس به بدمع العين، إنما المحرم النياحة رفع الصوت، أما دمع العين فلا يضر، يقول النبي ﷺ: إن الله لا يعذّب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذّب بهذا أو يرحم - وأشار إلى لسانه -، ولما مات ابنه إبراهيم قال عليه الصلاة والسلام: العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي الرب، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون.
فالمُحَرّم: النياحة، والصياح، وشق الثوب، ولطم الخد؛ هذا المحرم، نتف الشعر هذا لا يجوز، أما دمع العين فلا حرج في ذلك.
فتاوى ذات صلة