ما حكم الاستهزاء باللحية وتقصير الثياب؟

ما حكم الاستهزاء باللحية وتقصير الثياب إلى ما فوق الكعبين؟

هذا محرَّم، الاستهزاء باللحية والاستهزاء بتقصير الثياب وعدم الإسبال هذا منكرٌ عظيمٌ، قد يكون صاحبه مُرتدًّا -نعوذ بالله- قد يكفر بذلك، فإن كان قصده الاستهزاء بالدِّين فهذا يكون ردةً عن الإسلام، يقول الله جلَّ وعلا: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ۝ لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ [التوبة:65- 66]، فالاستهزاء باللحية أو بالصلاة أو بالصيام أو بتقصير الثياب وعدم إسبالها هذا خطرٌ عظيمٌ، فإذا كان قصده احتقار الدين والتَّنقص بالدِّين فإنه يكون ردَّةً عن الإسلام -نعوذ بالله.

فتاوى ذات صلة