هل يجوز أن يذبح إنسانٌ عقيقة عن نفسه؟

السائل يقول: توفي والدي وأنا في الأسبوع الأول من عمري، ولا أعلم هل ذبح عقيقةً عني أم لا؟ وعند بلوغي العشرين عامًا هل يلزمني أن أعقَّ عن نفسي؟

العقيقة سُنة في حقِّ الأب، فالأب يعقُّ عن أولاده، والعقيقة هي النَّسيكة التي تُذبح في اليوم السابع، يُسميها العامَّة: تميمة، ويُسميها بعضهم: عقيقة، والمعنى أنها ذبيحة تُذبح في اليوم السابع عن الولد: عن الذكر اثنتان، وعن الأنثى واحدة، هذه هي السُّنة، وهي سنة مُؤكدة غير واجبة، فإذا كان والدك ما عقَّ عنكِ فليس عليك شيءٌ، وإن ذبحت عن نفسك فلا بأس، لكنها سنَّة في حقِّ أبيك، فإذا كان ذبح فالحمد لله، وإن كان ما ذبح فليس عليك شيءٌ، وإن ذبحت أنت فلا بأس.

فتاوى ذات صلة