حكم القصر والفطر للسائق المسافر

السؤال:

بعض السواقين (السائقين) دائما مسافرون، هل يجوز لهم قصر الصلاة والإفطار في رمضان؟

الجواب:
المسافر له قصر الصلاة ولو كان دائمًا يسافر، له القصر وله الفطر في رمضان، لكن ما دام مستمرًا في السفر إذا صام مع الناس يكون أنشط له وأسلم حتى لا يثقل عليه الصوم بعد ذلك، وإذا وصل إلى بلده وجب عليه الإتمام يصلي أربعًا، ووجب عليه الصوم إذا كان في رمضان.
وهكذا إذا قام أربعة أيام أو أكثر، إذا نوى أكثر من أربعة أيام في بلد يقيمها وجب عليه أن يتم أربعًا، وأن يصوم إن كان في رمضان، وإلا فالصوم رخصة، إذا أفطر في السفر مثل غيره من الناس أو صلى ركعتين ولو كان صاحب سيارة دائما مسافر، ما دام في السفر له الفطر وله القصر، ولكن متى وصل إلى بلاده أتم وصام في رمضان، وهكذا إذا نوى في أي بلد إقامة طويلة أكثر من أربعة أيام أتم وصام.

فتاوى ذات صلة