حكم من يعمل الصالحات لكن كسبه حرام

السؤال:
رجل كسب من السرقة والرشوة ويعمل أعمالا صالحات مثل الصدقة والحج والعمرة والزكاة وكثير من أعمال الخير، هل هذه تذهب السيئات التي اكتسبها بسبب وزره؟

الجواب:
لا، يبقى عليه حق الناس الذين أخذ الرشوة في حقهم، والسرقة لا يكفي هذا، لا بد يرد على الناس حقوقهم، يقول ﷺ في الحديث الصحيح يقول لأصحابه: ما تعدون المفلس فيكم؟ قالوا : من لا درهم له ولا متاع، قال: لكن المفلس من يأتي يوم القيامة وقد شتم هذا وضرب هذا وأخذ مال هذا وسفك دم هذا وقذف هذا، فيعطى هذا من حسناته ويعطى هذا من حسناته، فإن فنيت حسناته ولم يقض ما عليه أخذ من سيئاته فطرح عليه، ثم طرح في النار نعوذ بالله، لا بد أن يؤدي الحقوق للناس.

فتاوى ذات صلة