تجديد عقد الزواج لمن ترك الصلاة ثم تاب من ذلك

السؤال:
جاء في فتوى نور على الدرب أن الذي تزوج وهو لا يصلي ثم اهتدى وصلى لا بد عليه أن يجدد العقد مرة أخرى في الزواج نرجو منكم تفصيل هذا؟

الجواب:
إذا كانت الزوجة مسلمة وهو لا يصلي فهو كافر، ولا يصح أن الكافر ينكح المسلمة، الواجب أن يجدد العقد لأن الله قال جل وعلا: لَا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ [الممتحنة:10]
فيجدد العقد إذا كانت تريده وهو يريدها، يجدد العقد بما تيسر من المهر بحضرة شاهدين، ويقول له الولي زوجتك وهو يقول قبلت -ولو لم يذهبا إلى المأذون- فيما بينهم؛ لأن المقصود حل الفرج بطريقة شرعية، فإذا قال الزوج له زوجتك وهي راضية، قال: زوجتك، وقال: قبلت على ما تيسر من المهر، ولو قليل بحضرة الشاهدين كفى ذلك.

فتاوى ذات صلة