وجوب ستر العورة أثناء اللعب بكرة القدم

السؤال:

يوجد كثير من الشباب يمارسون لعبة كرة القدم في الأندية والحواري، ولكنهم لا يسترون عوراتهم أثناء اللعب، نرجو من سماحتكم توجيه كلمة إلى هؤلاء الشباب لستر عوراتهم والتقيد بالشريعة الإسلامية، جزاكم الله خيرا؟

الجواب:

الواجب على الشباب وغير الشباب ستر العورات والحذر من إبدائها لا في الكرة ولا في غير الكرة، والعورة ما بين السرة إلى الركبة في حق الرجل، والمرأة كلها عورة عند الرجل الأجنبي، أما فيما بينها وبين النساء فمثل الرجل ما فوق السرة وتحت الركبة ليس من العورة بين المرأة مع المرأة.

فالواجب على الرجال والنساء ستر العورات، فليس له أن يلعب الكرة وفخذه ظاهرة أو عليها لباس شفاف، بل يجب أن يستر هذا الفخذ كله وما تحت السرة، وإذا كان طويلا ينزل عن الركبة كان أكمل وأسلم، فينبغي بل الواجب أن يعتنى بهذا الأمر وألا تكون أيضا اللعبة وقت الصلاة، بل تكون في وقت ليس فيه صلاة حتى لا يضيع الصلاة في لعب الكرة وفي غيرها، إذا كان اللعب يفضي إلى ترك الصلاة أو إلى إبداء عورات حرم، فيجب أن تكون أوقات اللعب في أوقات سليمة بعيدة عن الشغل، عن الصلاة، وكل لعب يفضي إلى ترك الصلاة أو إلى تعاطي ما حرم الله فإنه يحرم بذلك، نسأل الله السلامة.

فتاوى ذات صلة