حكم زواج المتعة والطلاق فيه

ما حكم زواج المتعة؟ وما حكم الطلاق فيه؟

زواج المتعة لا يجوز، وهو باطل، وهو أن يتزوَّجها مدةً معلومةً، يعني: يتفقون على أن يتزوَّجها سنةً ثم يُفارقها، أو شهرًا، أو شهرين.
وكان مباحًا في أول الإسلام، ثم نهى عنه النبيُّ ﷺ ونُسِخَ وقال: إنَّ الله حرَّمه إلى يوم القيامة.
وإذا تزوَّج متعةً يُطلِّق؛ لأن فيه خلافًا بين أهل العلم، فإذا تزوَّجها متعةً طلَّقها طلقةً واحدةً؛ حلًّا للمشكل، وإزالةً لهذا النكاح المُشتبه، طلقة واحدة فقط.

فتاوى ذات صلة