تطويل الأظافر ووضع المناكير

س: ما حكم تطويل الأظافر ووضع (مناكير) عليها، مع العلم أنني أتوضأ قبل وضعه، ويجلس 24 ساعة ثم أزيله؟

ج: تطويل الأظافر خلاف السنة، وقد ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: الفطرة خمس: الختان والاستحداد وقص الشارب ونتف الإبط وقلم الأظفار ولا يجوز أن تترك أكثر من أربعين ليلة؛ لما ثبت عن أنس قال: وقت لنا رسول الله ﷺ في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الإبط، وحلق العانة: ألا نترك شيئاً من ذلك أكثر من أربعين ليلة، ولأن تطويلها فيه تشبه بالبهائم وبعض الكفرة.
أما (المناكير) فتركها أولى، وتجب إزالتها عند الوضوء؛ لأنها تمنع وصول الماء إلى الظفر[1].
  1. نشرت في المجلة العربية في العدد (149) لشهر جمادى الآخرة من عام 1410هـ. وفي مجلة الدعوة في العدد (1452) بتاريخ 27 / 2 / 1415هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 10/ 49). 
فتاوى ذات صلة