هل يلزم الوضوء لكل صلاة للمرأة التي تجد رطوبة تخرج من الرحم؟

سماحة الوالد الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز، سلمه الله وحفظه من كل شر، وغفر الله له ولوالديه وللمسلمين أجمعين، آمين.
نحن مجموعة من النساء نعاني من وجود رطوبة تخرج من الرحم، وسؤالنا هل يلزمنا الوضوء لكل صلاة؟ علمًا بأن ذلك قد يشق علينا، أفتونا مأجورين.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:
إذا كانت الرطوبة المذكورة مستمرة في غالب الأوقات فعلى كل واحدة ممن تجد هذه الرطوبة الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت؛ كالمستحاضة، وكصاحب السلس في البول، أما إذا كانت الرطوبة تعرض في بعض الأحيان -وليست مستمرة- فإن حكمها حكم البول متى وجدت انتقضت الطهارة ولو في الصلاة.
وفق الله الجميع لما يرضيه، وشفانا وإياكن من كل سوء، إنه سميع قريب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته[1].
  1. صدر من مكتب سماحته برقم 1993 / 1 / س وتاريخ 27 / 5 / 1416هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 10/ 129). 

فتاوى ذات صلة