حكم أداء العمرة عقب الإنتهاء من الحج

شخصٌ أتى بالحج، ثم بعد الحجِّ يأتي بعمرةٍ من التَّنعيم، فما قولك في هؤلاء ..؟

الشيخ: إن كانوا ما اعتمروا سابقًا عمرة الفريضة يعتمروا بعد الحجِّ، وإن كانوا قد اعتمروا يكفيهم، لا يُشوشوا على الناس، ولا يُزاحموهم، تكفي والحمد لله؛ لأنَّ بعد الحج فيه زحمة شديدة، فالأولى بالمؤمن إذا كان قد اعتمر ألا يُزاحم الناس، وألا يشقَّ على الناس وعلى نفسه، يُوسِّع للناس.
والصحابة مع النبيِّ ﷺ ما اعتمر أحدٌ بعد فراغهم من نُسكهم، وتوجهوا إلى المدينة، ما اعتمر الرسولُ وأصحابه، كلهم لم يعتمروا إلَّا عائشة فقط، فعائشة طلبت من النبيِّ ﷺ فأعمرها، وإلا فالصحابة ذكر العلماءُ أنهم لم يعتمر أحدٌ منهم بعد الحجِّ، ولا النبي ﷺ، ولنا فيهم أسوة.
فالأفضل ترك ذلك؛ لأنَّ هذا يُفضي إلى المُزاحمة والمشقَّة، إلا إنسانٌ ما اعتمر سابقًا -ما اعتمر في الإسلام- فيعتمر بعد الحجِّ، وإذا تيسر له أن يتراخى حتى يخفَّ الناسُ فحسنٌ.

فتاوى ذات صلة