ما العلة في نقض لحم الإبل الوضوء؟

ما العلة في كون لحم الإبل ينقض الوضوء؟

الله أعلم، الله جلَّ وعلا أعلم، وهو الرحيم والحكيم، لا يأمر إلا بما فيه حكمة، ولا ينهى إلا عمَّا فيه حكمة : إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ [الأنعام:83]، والنبي ﷺ قال: توضَّؤوا من لحوم الإبل، ولاا توضَّؤوا من لحوم الغنم، وقال ﷺ لما سُئل: أنتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: نعم، فقيل: أنتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: إن شئتَ، فيكفينا أن الرسول أمرنا بالوضوء، هذا كافينا، أما الحكمة فالله أعلم.

فتاوى ذات صلة