حكم قراءة الجنب والحائض والنفساء للقرآن

س: السائلة: م. ش - تقول: نحن الطالبات في كلية البنات علينا مقرر حفظ جزء من القرآن، فأحيانًا يأتي موعد الاختبارات مع موعد العادة الشهرية، فهل يصح لنا كتابة السورة على ورقة وحفظها أم لا؟

ج: يجوز للحائض والنفساء قراءة القرآن في أصح قولي العلماء؛ لعدم ثبوت ما يدل على النهي عن ذلك، لكن بدون مس المصحف، ولهما أن يمسكاه بحائل كثوب طاهر وشبهه، وهكذا الورقة التي كتب فيها القرآن عند الحاجة إلى ذلك.
أما الجنب فلا يقرأ القرآن حتى يغتسل؛ لأنه ورد فيه حديث صحيح يدل على المنع، ولا يجوز قياس الحائض والنفساء على الجنب؛ لأن مدتهما تطول، بخلاف الجنب فإنه يتيسر له الغسل في كل وقت من حين يفرغ من موجب الجنابة.
والله ولي التوفيق[1].
  1. نشرت في مجلة الدعوة في العدد (1305) بتاريخ 19 / 2 / 1412هـ. وفي كتاب الدعوة (الفتاوى) لسماحته الجزء الأول ص 39-40، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 10/ 208). 

فتاوى ذات صلة