لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم مَن سجد للسهو ظانًّا سجود الإمام فاتَّضح له قيامه

س: كنا نصلي صلاة المغرب جماعةً، وأثناء التشهد الأخير في الركعة الثالثة كبَّر الإمام وقام بقصد الإتيان بركعةٍ، لم ينتبه بعضُ المصلين لقيام الإمام وسجدوا، باعتبار أن الإمام كبَّر لسجود سهوٍ، وعندما رفعوا من السجدة لاحظوا الإمام وهو يجلس لسماعه قول "سبحان الله"، فسجد الإمام سجدتين، واتَّضح لبعض المصلين بعد السلام أنهم سجدوا ثلاث سجدات. ما حكم الصلاة في هذه الحالة؟ وما حكم السجدة الثالثة لبعض المأمومين؟

ج: ليس على مَن سجد ظانًّا سجود الإمام للسهو حرجٌ، وصلاته صحيحة؛ لكونه لم يتعمد الزيادة في الصلاة، وإنما سجد متابعةً للإمام حسب اعتقاده[1].
  1. نشرت في كتاب الدعوة، الجزء الأول (ص 79). (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 252).

فتاوى ذات صلة