حكم متابعة المأموم للإمام في سجود السهو بعد قيامه

س: الأخ (م. س. ع) من الرياض يقول في سؤاله: قمتُ لقضاء ما فاتني بعد سلام الإمام، وبعد لحظاتٍ سجد الإمام للسهو -أي بعد السلام- فسجدتُ معه، ثم قمتُ وصليتُ ما فاتني، فهل ما فعلته صحيح؟ وإذا لم يكن فماذا عليَّ أن أفعل؟ أفتونا مأجورين.

ج: قد أحسنتَ فيما فعلت، ولا شيء عليك؛ لقول النبي ﷺ: إنما جُعِلَ الإمامُ ليُؤتمَّ به، فلا تختلفوا عليه[1]، ولو أكملت صلاتك وسجدتَ للسهو بعد إكمالها فلا بأس عليك؛ لكونك قد نويتَ الانفراد لقضاء ما عليك. وفَّق الله الجميع[2].
  1.  رواه البخاري في (الأذان) برقم (680) ومسلم في (الصلاة) برقم (625).
  2. من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته من المجلة العربية. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 271).

فتاوى ذات صلة