الفرق بين صلاة التراويح والقيام والتهجد

س: الأخ (ع. م. ص) من الإسكندرية بمصر، يقول في سؤاله: ما الفرق بين صلاة التراويح والقيام والتهجد؟ أفتونا مأجورين.

ج: الصلاة في الليل تُسمَّى تهجدًا، وتُسمَّى قيام الليل؛ كما قال الله تعالى: وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ [الإسراء: 79]، وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ۝ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا ۝ [المزمل: 1-2]، وقال سبحانه عن عباده المتقين: آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ ۝ كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ۝ [الذاريات: 16-17].
أما التراويح: فهي تُطلق عند العلماء على قيام الليل في رمضان أول الليل مع مراعاة التَّخفيف وعدم الإطالة، ويجوز أن تُسمَّى تهجدًا، وأن تُسمَّى قيامًا لليل، ولا مشاحة في ذلك. والله الموفق[1].
  1. من ضمن الأسئلة الموجهة من المجلة العربية. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 317).

فتاوى ذات صلة