درجة حديث "داعب ولدك سبعاً، وأدِّبه.."

ورد حديثٌ منسوبٌ إلى رسول الله ﷺ يتضمَّن أنه قال في حقِّ الولد: لاعبه سبعًا، وأدّبه سبعًا، وآخه سبعًا، ثم اترك حبله على غاربه، وكثيرٌ ما يُحتجُّ به على بعض الآباء الذين يُشدّدون على أولادهم عند انحرافهم أو تقصيرهم في أداء الصَّلوات مع الجماعة، ما مدى صحَّة هذا الحديث أثابكم الله؟

هذا الحديث لا أصل له، ولا يُعرف، بل هو من المكذوبات -نسأل الله العافية: لاعبه سبعًا، وأدبه سبعًا، وآخه سبعًا كل هذا لا أصلَ له -الله المستعان.
يقول النبيُّ ﷺ: مُروا أولادكم بالصلاة لسبعٍ، واضربوهم عليها لعشرٍ، وفرِّقوا بينهم في المضاجع، فالوالد مأمورٌ بالعناية بأولاده، وتوجيههم إلى الخير، وضربهم عند الحاجة إلى الضرب بعد العشر، ولا يتخلَّى عنهم أبدًا ولو كبروا -والله المستعان.

فتاوى ذات صلة