لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم ترك الجندي للجمعة والجماعة أثناء عمله

السؤال: هذه رسالة من المرسل: محمد مفرج الدوسري ، يسأل عدة أسئلة أولها يقول: هل الجندي أثناء عمله ليس عليه جمعة ولا جماعة؟

الجواب: هذا فيه تفصيل: الجندي إذا كان حارس على شيء للدولة، كأن يكون حارساً على سجن أو حارساً على مال يخشى عليه، أو على محل من المحلات يخشى أن تنتهك، هذا ليس عليه جماعة ولا جمعة، بل يصلي فرداً، أما جنس الجندي إذا لم يكن حارساً على شيء ولا مريضاً فإن عليه مثل ما على الناس؛ عليه أن يصلي الجمعة والجماعة، هذا الإطلاق ليس له وجه، الجندي مثل غيره، إلا إذا كان هناك عذر شرعي؛ من مرض، أو خوف لو خرج إلى الجماعة أو الجمعة، أو كان حارساً على شيء يخشى عليه، كأن يكون حارساً على باب السجن، أو على أموال تحت يده يحرسها يخشى عليها، أو ما أشبه ذلك، فهذا عذر. نعم.

فتاوى ذات صلة