هل للمرأة أن تصلي جميع الأوقات في المسجد؟

س: الفتاة الشابة المتحجبة والمتمسكة بالزي الإسلامي الشرعي وتستر كل جسمها عدا الوجه والكفين، إذا رغبت أن تصلي كل أوقاتها في المسجد هل مسموح لها بذلك؟ وهل لها أن تذهب له دائمًا مع زوجها؟

ج: لا حرج على المرأة أن تصلي في المسجد إذا كانت متحجبة الحجاب الشرعي، ساترة وجهها وكفيها وجميع بدنها، ومتجنبة للطيب والتبرج؛ لقول النبي ﷺ: لا تمنعوا إماء الله مساجد الله لكن بيتها أفضل لها؛ لقوله ﷺ في آخر الحديث المذكور: وبيوتهن خير لهن[1].
  1. نشرت في (كتاب الدعوة)، الجزء الأول ص (63). (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 12/80)

فتاوى ذات صلة