كفارة الإفطار في رمضان للسفر

السؤال: هذه رسالة وردتنا يا سماحة الشيخ عبد العزيز من الحدود الشمالية يقول مرسلها ضبيان خضر الجرير الشمري: سافرت في رمضان وأفطرت يوماً، فما هي كفارته؟

الجواب: إذا كنت أفطرت في السفر فعليك القضاء فقط ولا فيه كفارة، إذا كنت أفطرت في السفر من أجل السفر فلا حرج بل سنة، يقول الله عز وجل: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185] فالله وسع ويسر سبحانه وتعالى، ورخص للمسافر والمريض أن يفطرا، فإذا سافرت إلى أي جهة من الجهات فأفطرت يوماً أو أكثر؛ فعليك القضاء ولا كفارة عليك، إلا إذا تأخر القضاء إلى رمضان آخر فلم تقض فعليك القضاء بعد رمضان مع إطعام مسكين عن كل يوم، نص صاع من التمر أو الرز أو غيرهما من قوت البلد عن التأخير، أفتى به جماعة من الصحابة رضي الله وأرضاهم وهو أصح قولي العلماء، يعني: تقضي يومك الذي أفطرته، وتفدي فدية تكفر بإطعام مسكين إذا كان القضاء تأخر إلى ما بعد رمضان آخر، والله سبحانه وتعالى أعلم. نعم. 

فتاوى ذات صلة