الجمع بين الصلاة للمسافر المقيم

س: هل ثبت عن رسول الله ﷺ أنه جمع بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء في سفره المقيم فيه، مثل إقامته في مكة ينتظر الحج، وإقامته في مكة زمن فتح مكة، وإقامته في تبوك؟

ج: ثبت عنه ﷺ أنه جمع في غزوة تبوك وهو مقيم، رواه مسلم من حديث معاذ .
أما إقامته في مكة في يوم الفتح وفي حجة الوداع، فلم أر شيئًا صريحًا في ذلك، ولكن بعض الأحاديث يقتضي ظاهرها أنه كان يجمع في الأبطح في حجة الوداع، لكن ذلك ليس بصريح، وتركه أفضل كما في منى. والله ولي التوفيق[1].
  1. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (12/ 314).

فتاوى ذات صلة