حكم الاقتصار على إحدى سورتي السجدة والدهر فجر الجمعة

س: هل يجوز الاقتصار على إحدى السورتين وهما سورة السجدة وهل أتى على الإنسان في فجر الجمعة؟

ج: السنة أن يأتي بهما جميعًا ولا يقتصر على إحداهما؛ لقول النبي ﷺ: صلوا كما رأيتموني أصلي ولعموم قوله : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ [الأحزاب:21] ولما في ذلك من إحياء السنة والمحافظة عليها، والله ولي التوفيق[1].
  1. من ضمن الأسئلة الموجهة إلى سماحته بعد تعليقه على ندوة في الجامع الكبير بالرياض بعنوان: (الجمعة ومكانتها في الإسلام) بتاريخ 16 / 5 / 1402 هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 12/ 397).

فتاوى ذات صلة