قراءة سورة السجدة وسجدة التلاوة فجر الجمعة

س: هل قراءة سورة السجدة، وسجدة التلاوة في صلاة الفجر يوم الجمعة من السنة؟ وهل يداوم على فعلها إذا كان ذلك من السنة؟

ج: السنة أن يقرأ الإمام في صلاة الفجر يوم الجمعة في الركعة الأولى سورة السجدة ويسجد فيها سجدة التلاوة، وفي الثانية: (هل أتى على الإنسان) رواه الشيخان من حديث أبي هريرة ، ورواه مسلم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما، ورواه الطبراني من حديث ابن مسعود ، وزاد ابن مسعود في حديثه: أنه كان ﷺ يديم ذلك أي: يداوم على قراءة السورتين المذكورتين، فالسنة المداومة[1].
  1. من برنامج (نور على الدرب)، الشريط رقم (11). (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 12/ 398).

فتاوى ذات صلة