إقامة صلاة العيد في الإستاد الرياضي

س: من عبدالعزيز بن عبدالله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم لواء ركن ع.ع.د.، قائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية سلمه الله.
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فأشير إلى كتابكم رقم 3/9/2619، وتاريخ 29/6/1408 هـ الذي جاء فيه:
نحن منسوبو كلية الملك عبدالعزيز الحربية والقاطنون فيها لا يوجد عندنا مصلى للعيدين والاستسقاء، ومنذ أربع سنوات ونحن نصلي هذه الصلوات في الإستاد الرياضي بالكلية. وهو مكشوف ومفروش بالنايلون. آمل من سماحتكم بيان حكم الصلوات المذكورة في المكان المبين أعلاه؟

ج: وأفيدكم بأنه لا حرج في صلاتكم في المكان المذكور، وما يجري فيه من الأمور التي ذكرتم لا يمنع من إقامة صلاة العيد والاستسقاء فيه ما دام طاهرًا ليس فيه شيء من النجاسة، وإن تيسر مكان مستقل أحسن منه فهو أولى وأفضل.
وفقكم الله، وبارك في جهودكم، وأعانكم على كل خير. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته[1].
الرئيس العام لإدارات البحوث
العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد
عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
  1. صدرت من مكتب سماحته برقم (2157/2) وتاريخ 2/8/1408هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 10). 

فتاوى ذات صلة