موضع النظر في الصلاة

السؤال: ونبدأ برسالة المستمع عبد القادر السعيدي من العراق محافظة تأميم، يقول في رسالته وهو من محافظة التأميم: أثناء وقوف المصلي على سجادة الصلاة وهو استمر بالصلاة، في هذه الحالة كيف يكون اتجاه نظره، هل يجوز النظر إلى السماء أو إلى الأمام أو إلى محل سجوده؟ هذا ولكم جزيل الشكر. 

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.
أما بعد: السنة النظر إلى محل السجود، هذا السنة، مادام قائماً يصلي فالسنة ينظر موضع سجوده، ولا ينظر لا يميناً ولا شمالاً ولا أمام ولا فوق، وقد جاءت السنة الصحيحة بالنهي عن رفع البصر إلى السماء وأن هذا على خطر أن يخطف بصره، فلا يرفع بصره إلى السماء لا في دعائه ولا في صلاته في حال الصلاة، ولكن ينظر إلى موضع سجوده. نعم. وفي الحديث الصحيح: لينتهين أقوام عن رفع أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لا ترجع إليهم وفي لفظ قال: أو لتخطفن أبصارهم. نعم. 

فتاوى ذات صلة