حكم الأناشيد المصحوبة بالموسيقى

السؤال: الرسالة التالية باعثها أخونا عبد الله العنيزان من الجبيل، أخونا له عدد من الأسئلة من بينها سؤال يقول: ابنتي تذهب إلى الروضة، رياض الأطفال، ولكن من بين الأشياء التي يؤدونها بالروضة: أن المدرسة تفتح لهم المسجل، وتسمعهم الأناشيد الغير مبتذلة، مثلاً عن الأم والوطن وما شابه ذلك، ولكن تلك الأناشيد تكون مصحوبة بالموسيقى، فهل يجوز لي أن أدع ابنتي تذهب، وهل يكون علي ذنب إذا استمعت لمثل ذلك؟

الجواب: هذا غلط من المدرسة، أما سماع الطفلة للأناشيد السليمة فلا حرج في ذلك، وهكذا الطفل، وهكذا غيرهما، من الأناشيد التي ليس فيها محرم، إنما هي للتشجيع على الأخلاق الفاضلة، أو ما يتعلق بواجب الوطن عليهم، وواجب دولتهم ونحو ذلك.
أما إصحابها بالموسيقى هذا غلط ولا يجوز، والواجب على القائم على الروضات منع ذلك، حتى لا يبقى هناك مانع من مجيء الأطفال إليهم، فعليك أنت وإخوانك أن تتصلوا بالمسئولين عن هذه الروضات حتى يمنعوا هذا الشيء ؛ لأن هذا لا حاجة إليه، ويربي الأطفال الصغار على حب الموسيقى والتلذذ بها واستماعها بعد ذلك، فالطفل على ما ربي عليه، فعليكم أن تتصلوا بالمسئولين في هذا عن المدارس حتى يمنعوا ذلك، وحتى تسلم هذه الروضات مما يخالف شرع الله سبحانه وتعالى. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة